ما هي مكملات اليود؟

يُعدّ اليود من المعادن الأساسية التي لا يستطيع الجسم إنتاجه بمفردهِ؛ لذا يجب الحصول عليهِ من خلال النظام الغذائي، أو المكملات الغذائية، ومن الجدير بالذكر أنّهُ لا يُنصح بتناول مكملات اليود إلا بعد استشارة الطبيب المختص؛ للمساعدة على تحديد الجرعة الآمنة منهُ اعتمادًا على الوضع الصحي، وتحديد نوع المكمل المناسب.[١]


ما هي استخدامات مكملات اليود؟

تتعدد استخدامات وفوائد اليود التي يُمكن أن يوفرها للجسم، ومن أبرزها ما هو موضح فيما يأتي، ولكن لا بُدّ من التنويه إلى أنّها لا تزال بحاجة للمزيد من الدراسات العلمية لتأكيدها:[٢]


تعزيز صحة الغدة الدرقية

يُعدّ اليود من العناصر الضرورية لتنظيم إنتاج هرمونات الغدة الدرقية التي لها دور في عملية التمثيل الغذائي، وتعزيز صحة القلب، إذ تجدر الإشارة إلى أنّ الغدة الدرقية تمتص اليود بكميات صغيرة لإنتاج هرموناتها، لذا في حال عدم توفر اليود لا يتم إنتاج الهرمونات مما قد يُسبب الإصابة بخمول الغدة الدرقية.


التقليل من خطر تضخم الغدة الدرقية

يُمكن أن يُسبب نقص اليود تضخمًا في الغدة الدرقية، ولكن لا بُدّ من التنويه إلى أنّ اليود ليس السبب الوحيد لتضخمها إذ يُمكن أن يحدث التضخم لعدة أسباب أخرى، مثل؛ العقيدات الدرقية غير السرطانية.


التحكم بفرط نشاط الغدة الدرقية

يُمكن أن يوصي الطبيب بتناول نوع من أنواع اليود الذي يُعرف باليود المُشع للمساعدة على التخلص من خلايا الغدة الدرقية الزائدة والتقليل من كمية هرمونات الغدة التي يتم إفرازها، ومن الجدير بالذكر أنّ اليود المشع يُمكن أن يؤدي إلى الإصابة بكسل الغدة الدرقية؛ لذا لا يوصى باستخدامهِ إلا في حال تجربة الأدوية المضادة للغدة الدرقية وعدم نجاحها.


علاج سرطان الغدة الدرقية

يُمكن أن يُستخدم اليود المشع كجزء من علاج سرطان الغدة الدرقية وبعد استئصال الغدة، إذ يتم تناولهِ لتدمير خلايا الغدة الدرقية بما في ذلك الخلايا السرطانية؛ للتأكد من إزالة جميع الخلايا السرطانية.


المساعدة على التطور العصبي للجنين

تحتاج الحامل إلى كمية إضافية من اليود؛ وذلك لدورهِ المرتبط في نمو دماغ الجنين، إذ تبين أنّ الحوامل الذين يُعانون من نقص اليود كان أطفالهم أكثر عُرضة لانخفاض معدل الذكاء، بالإضافة إلى أنّهُ قد يُساعد على تحسين الوظائف المعرفية، والتقليل من خطر الإصابة بالإعاقة الذهنية.


المساعدة على التقليل من مرض الثدي الليفي الكيسي

يُمكن أن تُساعد مكملات اليود في علاج مرض الثدي الليفي الكيسي، وهي من الحالات غير السرطانية التي تُشاع لدى النساء في سن الإنجاب، وتُسبب كتلًا مؤلمة في الثدي.


ما هي القيمة اليومية الموصى بها من اليود؟

يوضح الجدول الآتي القيمة اليومية الموصى بتناولها يوميًا من اليود اعتمادًا على الفئة العمرية:[٣]


الفئة العمرية
القيمة اليومية الموصى بها من اليود بالميكروغرام
الرُضع من 0 إلى 6 أشهر
110
الرُضع من 7 إلى 12 شهرًا
130
الأطفال من 1 إلى 8 سنوات
90
الأطفال من 9 إلى 13 سنة
120
الأطفال من 14 إلى 18 سنة
150
البالغون 19 سنة وما فوق
150
الحوامل
220
المرضعات
290


ما هي الآثار الجانية لمكملات اليود؟

يُعدّ اليود آمنًا للمعظم عند تناولهِ بالجرعات الموصى بها، ولكن قد يُسبب تناولهِ بكميات كبيرة أو استخدامهِ لفترات طويلة بعض الآثار الجانبية التي قد تستدعي استشارة الطبيب المختص، ومنها ما هو موضح فيما يأتي:[٤]

  • مشاكل في الغدة الدرقية.
  • ظهور طعم معدني.
  • ألم في الأسنان، واللثة.
  • حرقة في الفم والحلق.
  • اضطرابات في المعدة.




تجدر الإشارة إلى أنّهُ يجب على الأطفال، والحوامل، والمرضعات، بالإضافة إلى المصابين بالغدة الدرقية، والمُصابون بالتهاب الجلد الهربسي الشكل (بالإنجليزية: Dermatitis herpetiformis)؛ تجنّب تناول اليود إلى باستشارة الطبيب المختص.




المراجع

  1. Heidi Moawad (20/5/2022), "What Is Iodine?", verywellhealth, Retrieved 18/10/2022. Edited.
  2. Kristeen Cherney (14/3/2019), "10 Uses for Iodine: Do Benefits Outweigh the risks?", healthline, Retrieved 18/10/2022. Edited.
  3. "Iodine", nih, Retrieved 18/10/2022. Edited.
  4. "Iodine - Uses, Side Effects, and More", webmd, Retrieved 18/10/2022. Edited.