هل يمكن لمريض السكري تناول التمر؟

يعد التمر من الفواكه المجففة، ومن المعروف أنّ الفواكه المجففة بشكل عام تكون ذات تركيز كبير في محتواها من السكريات البسيطة بالمقارنة مع الفواكه الطازجة، وذلك نتيجة لعمليّة التجفيف، كما أنّ هناك بعض منتجات الفواكه المجففة التي يتم إضافة السكر لها، مما يزيد من كمية السكريات البسيطة أيضاً.[١]


ولكن من ناحية أخرى فإنّ التمر من الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض بسبب احتوائه على الألياف؛ والتي تساهم في ارتفاع سكر الدم بشكلٍ تدريجي وليس بشكل مفاجئ،[٢] إذ أشارت إحدى الدراسات أنّ تناول التمر لم يتسبب بارتفاع كبير في سكر الدم عند تناولها من قبل مرضى السكري، لذا يمكن تناول التمر من قبل مرضى السكري ولكن باعتدال.[٣]


كم تمرة يأكل مريض السكري

يعتمد كمية التمر أو الفواكه جميعها التي يمكن تناولها من قبل مريض السكري على كمية الكربوهيدرات الكلية التي يمكنه تناولها، وعلى حصص الفواكه التي يحتاجها مرضى السكري يومياً، فحصة الفواكه الواحدة تحتوي على ما يقارب 15 غراماً من الكربوهيدرات،[٤] والتي تتمثل بـ 30 غراماً من الفواكه المجففة، أي ما يعادل بشكل تقريبي 3 ثمرات من التمر صغيرة الحجم، أو ثمرة من تمر المجدول.[٥][٦]


وفيما ما يأتي أمثلة أخرى على حصص الفواكه التي تحتوي 15 غراماً من الكربوهيدرات:[٤]

  • 1/2 ثمرة من التفاح متوسطة الحجم، أو ثمرة صغيرة.
  • 1/2 ثمرة من الموز متوسطة الحجم، أو موزة صغيرة.
  • 1 و 1/4 كوب من الفراولة أو البطيخ.
  • 2 ثمرة متوسطة من التين.
  • 1/2 ثمرة كبيرة الحجم من الجريب فروت.
  • 1 ثمرة من الكيوي.
  • 1 ثمرة صغيرة من البرتقال.
  • 1 ثمرة صغيرة من النكتارين أو ثمرة متوسطة من الدراق.
  • 3/4 كوب من التوت.
  • 1 كوب من الشمام.


لذا كما هو موضح، فإن الحصة من الفواكه الطازجة أكبر من حصة الفواكه المجففة وبنفس كمية الكربوهيدرات، لذا قد يُفضل البعض تناول كمية أكبر من الفواكه الطازجة، بدلاً من تناول كمية قليلة من الفواكه المجففة، ولكن على أي حال طالما تم تناول الحصص المذكورة سابقاً، والتي تحتوي على 15 غراماً، مما يؤثر في سكر الدم بنفس الدرجة.[٤]


نصائح لتناول التمر من قبل مرضى السكري

فيما يأتي بعض النصائح عند رغبة مرضى السكري بتناول التمر:[٢][٧]

  • عدم المبالغة في كمية التمر المتناولة: فكما ذكرنا سابقاً يجب تناوله باعتدال، وأن لا يزيد عن تمرة كبيرة الحجم، أو 2 إلى 3 ثمرات من التمر صغير الحجم.
  • تناول التمر مع مصدر للبروتين أو الدهون الصحية: وهذا من شأنّه أن يساهم في تقليل كمية السكر المرتفعة في الدم، فيمكن تناول التمر مع المكسرات؛ كاللوز، أو الجوز، أو الفستق الحلبي، أو يمكن حشو التمر بزبدة الفول السوداني الخالية من السكر، أو الكريمة القشدية، وبهذا يكون مريض السكري حصل على وجبة خفيفة ومشبعة.

المراجع

  1. Stacey Hugues (4/1/2021), "Crafting a Meal Plan for People With Type 2 Diabetes", verywellhealth, Retrieved 20/1/2021. Edited.
  2. ^ أ ب Lisa Wartenberg (9/1/2020), "Can People with Diabetes Eat Dates", healthline, Retrieved 20/1/2021. Edited.
  3. Juma Alkaabi, Bayan Al-Dabbagh, Shakeel Ahmad, and others (28/5/2011), "Glycemic indices of five varieties of dates in healthy and diabetic subjects", Nutrition Journal, Issue 1, Folder 10, Page 59. Edited.
  4. ^ أ ب ت Regina Castro (24/9/2020), "Diabetes diet: Should I avoid sweet fruits", mayoclinic, Retrieved 20/1/2021. Edited.
  5. "dates", myfooddata, Retrieved 20/1/2021. Edited.
  6. "fruit and diabetes", diabetes, Retrieved 20/1/2021. Edited.
  7. Rachel Nall (23/7/2018), "Are dates healthful?", medicalnewstoday, Retrieved 20/1/2021. Edited.