ما مدى فعالية رجيم الشمام؟

ظهرت في الآونة الأخيرة العديد من الأنظمة الغذائية التي تدعي فقدان الوزن الزائد سريعًا، ومنها رجيم الشمام، ولكن من الجدير بالذكر أنّ مثل هذهِ الأنظمة تُعدّ غير صحية وغير متوازنة لا يُنصح باتباعها؛ وذلك لاعتمادها على نوع محدد من الأغذية فلا تحتوي على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم، فهو يفتقر إلى البروتين، والدهون الصحية، وغيرها من العناصر الغذائية الأخرى، بالإضافة إلى تقييدها الشديد للسعرات الحرارية، إذ يُسمح في رجيم الشمام بتناول الشمام، والبطيخ، والبابايا، فقط لمدة 5 أيام مما قد يُسبب بعض الأضرار الصحية.[١]




تجدر الإشارة إلى أنّهُ يُنصح باتباع نظام غذائي صحي ومتوازن لفقدان الوزن الزائد من خلال الاستعانة بأخصائي التغذية، مع ضرورة تجنّب أي نظام غذائي يعتمد على نوع واحد من الأطعمة.




ما هي أضرار رجيم الشمام؟

يُعدّ رجيم الشمام كغيره من الأنظمة الغذائية غير المتوازنة، والتي تُعرف بالفاد دايت (بالإنجليزية: Fad diet)؛ التي قد تُسبب العديد من الآثار الجانبية والأضرار الصحية التي قد تستدعي استشارة الطبيب المختص، ومن أبرز هذهِ الأضرار ما هو موضح فيما يأتي:[٢]

  • تباطؤ في عملية التمثيل الغذائي، أي انخفاض معدل حرق السعرات الحرارية في الجسم.
  • الشعور المستمر بالجوع وزيادة الشهية.
  • اضطرابات الأكل، مثل؛ فقدان الشهية العصبي، أو الشره المرضي.
  • انخفاض كثافة العظام، وفقدان للكتلة العضلية.
  • الإصابة بالإمساك، أو الإسهال.
  • الشعور بالصداع، والأرق، والتعب العام.
  • فقدان سريع للوزن مؤقتً، ويليه زيادة سريعة بمجرد التوقف عن اتباع النظام.


هل للشمام فوائد خاصة بالتنحيف؟

على الرغم من أنّهُ لا يُنصح باتباع رجيم الشمام، إلا أنّهُ يُمكن إضافة الشمام إلى النظام الغذائي الصحي والمتوازن الخاص بالتنحيف؛ للمساعدة على فقدان الوزن، إذ يمتلك الشمام بعض الخصائص التي قد تُساعد على خسارة الوزن، ومنها ما يأتي، ولكن لا بُدّ من التنويه إلى أنها لا تزال بحاجة للمزيد من الدراسات العلمية لتأكيدها:[٣][٤]

  • يحتوي الشمام على نسبة جيدة من الألياف الغذائية التي تُساعد على إعطاء الشعور بالشبع والامتلاء، مما قد يُقلل من احتمالية الإفراط في تناول السعرات الحرارية.
  • يحتوي الشمام على نسبة جيدة من الماء التي تُساعد على ترطيب الجسم والتقليل من الرغبة في تناول الطعام.
  • يُمكن أن يمُد الجسم بالطاقة اللازمة لممارسة التمارين الرياضية.
  • يُمكن أن يُقلل من احتمالية الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي.




تجدر الإشارة إلى أنّه لا يوجد نوع محدد من الفاكهة يُمكن أن يؤدي إلى فقدان الوزن بمفردهِ، إذ تعتمد خسارة الوزن بشكل أساسي على تناول سعرات حرارية أقل من التي يتم حرقها في الجسم.




ما هي الطرق الصحية لفقدان الوزن؟

يوضح ما يأتي بعض الطرق التي يُنصح باتباعها للمساعدة على خسارة الوزن:[٢]

  • الحد من تناول السكريات، والدهون المشبعة غير الصحية.
  • الحد من تناول الوجبات السريعة، والأطعمة المقلية، والمشروبات الغازية والسكرية.
  • شُرب كميات كافية من الماء يوميًا، وشُرب كوب من الماء قبل الوجبات الغذائية.
  • تنظيم مواعيد الوجبات الغذائية.
  • تجنب تخطي وجبة الإفطار.
  • تناول الأغذية الغنية بالألياف الغذائية؛ للمساعدة على تقليل الرغبة بتناول الطعام.
  • تناول المزيد من الخضروات، والفاكهة.
  • اختيار الأطعمة الكاملة، مثل؛ الحبوب الكاملة بدلًا من الحبوب المكررة.
  • اختيار اللحوم الخالية من الدهون، مثل؛ الدجاج، والأسماك.
  • اختيار الحليب ومنتجات الألبان قليلة الدسم.
  • زيادة مستوى النشاط البدني وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، ويُنصح الاستعانة بالمدرب الرياضي؛ للمساعدة على التخطيط لبرنامج رياضي مناسب.

المراجع

  1. Sanjana Gupta (7/2/2020), "Melon Diet", livestrong, Retrieved 17/11/2022. Edited.
  2. ^ أ ب "Weight loss and dieting", healthdirect, Retrieved 17/11/2022. Edited.
  3. Christine VanDoren (1/7/2022), melon good for weight,and minerals, including vitamin C. "Is Cantaloupe Good For Weight Loss? Benefits & Ways To Use 2022", healthcanal, Retrieved 17/11/2022. Edited.
  4. Andra Picincu (17/7/2019), "Cantaloupe and Weight Loss", livestrong, Retrieved 17/11/2022. Edited.