تغذية الأطفال من سن 6-12 سنة

يحتاج الأطفال في الفترة العمرية بين 6 إلى 12 سنة إلى تناول الأطعمة الصحية، ففي هذه المرحلة يكون نموهم بطيئاً مقارنة بالمرحلة الأصغر عمرًا، وعادةً ما يحتاجون إلى تناول ما بين 4 إلى 5 وجبات يومياً تتضمن الوجبات الرئيسية والخفيفة، وتُعدّ هذه المرحلة العمرية مهمة لتغذية الأطفال، فالكثير من العادات الغذائية تنشأ في هذه المرحلة وتبقى معهم لفترات طويلة.[١]


إذ يوجد العديد من الأمور التي قد تؤثر في هذه العادات، ومنها؛ العائلة، والأصدقاء، والبرامج التي يتابعونها، ويمكن للأهل تثبيت العادات الغذائية الصحية للأطفال في هذه المرحلة، فهم عادةً ما يكونون أكثر تقبلًا لتجربة أطعمة جديدة مقارنةً بالأطفال الأصغر سناً، كما يمكن إشراكهم في عملية تحضير الطعام، ممّا يشجعهم على تجربته وتناوله.[١]


أطعمة يجب التركيز عليها

يجب التأكد من أنَ يكون النظام الغذائي للأطفال من سن 6 إلى 12 سنة متوازناً، ويحتوي على الأطعمة الآتية:[٢]

  • الفواكه والخضروات: توفر الفواكه والخضروات الكثير من الفيتامينات والمعادن المهمة لصحة الجسم، والتي تساعد على التقليل من احتمالية الإصابة ببعض الأمراض، كما أنّها تحتوي على الألياف الغذائية التي تساهم في المحافظة على الحركة الطبيعية للأمعاء، والتقليل من احتمالية حدوث الإمساك. ويُنصح بتقديم 5 حصص من الفواكه والخضروات للأطفال يومياً.
  • الحبوب والنشويات: كالبطاطا، والأرز، والمعكرونة؛ وتوفر هذه الأطعمة الكربوهيدرات التي تعطي الطاقة للجسم، ويُنصح دائماً باختيار النشويات المحضرة من الحبوب الكاملة، كالمعكرونة وخبز الحبوب الكاملة، والأرز البني، ويُنصح دائماً بأنَ تحتوي جميع وجبات الأطفال الرئيسية على مصدر للكربوهيدرات.
  • اللحوم والأسماك وبدائلها: تُعدّ هذه الأطعمة غنية بالبروتينات المهمة لنمو الأطفال، لذلك فإنَّهُ من المهم إدخال أنواع مختلفة ومتنوعة من مصادر البروتين في نظامهم الغذائي، كاللحوم قليلة الدهون، والسمك، والفاصولياء، والبيض، والبقوليات، ويجب التأكد من حصول الطفل على مصادر البروتين مرتين يومياً على الأقل.
  • الحليب ومنتجاته: تُعدّ هذه الأطعمة والمشروبات غنية بالكالسيوم المهم لدعم نمو عظام الطفل وأسنانه، ويجب التأكد من حصول الطفل بعمر أكبر من 5 سنوات على الحليب ومنتجاته 3 مرات يومياً، وفي حال كان الطفل لا يستطيع استهلاك الحليب ومنتجاته؛ فيمكن استخدام منتجات الصويا المدعمة بالكالسيوم، فهي تُعدّ بديلاً مناسباً لهم.


أطعمة يجب تقليلها أو تجنبها

نذكر فيما يأتي بعض الأطعمة التي يجب التقليل أو الحد من تقديمها للأطفال في عمر 6 إلى 12 سنة:[٣]

  • السكريات المضافة: كالسكر البني، وسكر الذرة، وغيرها.
  • الأطعمة العالية بالدهون المشبعة والمتحولة: وهي الدهون التي تأتي من المصادر الحيوانية، وبدلاً منها يُنصح دائماً باختيار مصادر الدهون النباتية، والتي توفر الأحماض الدهنية الأساسية، وفيتامين هـ، ومن المهم التأكد من تجنب الدهون المتحولة تماماً، وذلك من خلال عدم تناول أي أطعمة تحتوي في مكوناتها على زيوت مهدرجة.
  • الأطعمة الغنية بالصوديوم: يمكن التقليل من كمية الصوديوم في النظام الغذائي عن طريق تشجيع الأطفال على تناول الفواكه والخضراوات كوجبات خفيفة بدلاً من رقائق البطاطس، والبسكويت، كما يُنصح بقراءة الملصقات الغذائية على المنتجات قبل شرائها، واختيار الأنواع القليلة بالصوديوم.

المراجع

  1. ^ أ ب "Nutrition: School-Age", stanfordchildrens, Retrieved 27/2/2022. Edited.
  2. "Healthy Eating for 6-12 year olds", West Suffolk NHS Foundation Trust, Retrieved 27/2/2022. Edited.
  3. "Nutrition for kids: Guidelines for a healthy diet", mayoclinic, Retrieved 27/2/2022. Edited.