ما هي فوائد بلع الثوم والعسل على الريق؟

يعدّ كلًا من الثوم والعسل من الأغذية الصحية التي يُمكن أن توفر مجموعة من الفوائد الصحية عند تناولها في جميع الأوقات بما في ذلك على معدة فارغة، وفيما يأتي توضيح لأبرز هذهِ الفوائد الصحية، ولكن لا بُدّ من التنويه إلى أنّها لا تزال بحاجة للمزيد من الدراسات العلمية لتأكيدها:[١]


مُضاد للبكتيريا

يُعدّ كل من الثوم والعسل من الأغذية المُضادة لبعض أنواع البكتيريا مما قد يُقلل من احتمالية نمو البكتيريا المُسببة للأمراض والاتهابات، مثل؛ الالتهاب الرئوي، وبعض أنواع التسمم الغذائي، وتُشير إحدى الدراسات إلى أنّ عصير الثوم والعسل يُمكن أن يُثبط أنواع العدوى البكتيرية.


مضاد للفيروسات

تحتوي بعض أنواع العسل على خصائص مُضادة للفيروسات قد تُقلل من احتمالية الإصابة بنزلات البرد أو تخفيف حدتها، بالإضافة إلى تقليل الإنفلونزا، وغيرها من الأمراض الأخرى التي تُسببها الفيروسات.


تعزيز صحة القلب

يُمكن أن يُساعد محتوى الثوم من مضادات الأكسدة على تعزيز صحة القلب وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية، وذلك من خلال المساعدة على ما يأتي:

  • خفض مستوى ضغط الدم المرتفع.
  • خفض نسبة الكوليسترول المرتفع.
  • التقليل من احتمالية تخثر الدم.
  • الحد من تيبس أو تصلب الأوعية الدموية.


تعزيز صحة الدماغ وتقوية الذاكرة

يحتوي كل من العسل والثوم على نسبة عالية من المركبات المُضادة للأكسدة التي تُساعد على موازنة الجهاز المناعي وتقليل خطر الإصابة بالأمراض، بما في ذلك ألزهايمر، والخرف، إذ تُشير الدراسات إلى أنّ محتوى الثوم من مضادات الأكسدة التي تُعرف بحمض الكيوليك (بالإنجليزية: Kyolic acid)؛ قد تُساعد على تقليل احتمالية إصابة الدماغ بالتلف الناتج عن التقدم في العمر، بالإضافة إلى أنّها قد تُساعد على تحسين الذاكرة وقوة التركيز.


ما هي طريقة تناول الثوم والعسل؟

تتعدد الطرق التي يُمكن من خلالها مزج الثوم والعسل، وفيما يأتي توضيح لإحدى هذهِ الطرق:[٢]


المكونات

  • 12 إلى 13 فصاً من الثوم.
  • 1 كوب من العسل.


طريقة التحضير

  1. إزالة الطبقة الورقية من فصوص الثوم ووضعها في المرطبان.
  2. سكب العسل فوق فصوص الثوم تدريجيًا، والتأكد من إزالة جميع الفقاعات الهوائية إن وجدت باستخدام الملعقة.
  3. التأكد من غمر جميع فصوص الثوم بالعسل.
  4. تغطية المرطبان وتركهِ لعدة أيام، وبعد ذلك يتم البدء بتناولهِ.


ما هي الآثار الجانبية والمحاذير للثوم والعسل؟

على الرغم من فوائد العسل والثوم الصحية، إلا أنّهُ قد يُسببان بعض الآثار الجانبية التي قد تستدعي استشارة الطبيب المختص، ومنها ما هو موضح فيما يأتي:


الآثار الجانبية ومحاذير تناول الثوم

يوضح ما يأتي أبرز الآثار الجانبية المحتملة للثوم:[٣]

  • رائحة الفم الكريهة.
  • حرقة في المعدة.
  • تكوّن الغازات والانتفاخ.
  • الإسهال
  • زيادة احتمالية الإصابة بالنزيف.




تجدر الإشارة إلى أنّهُ يُنصح الحوامل والمرضعات، والأطفال بتناول الثوم بكميات صغيرة وتجنّب الكميات الكبيرة منهُ كالتي توجد في المكملات الغذائية، بالإضافة إلى أنّهُ يُنصح المقبلين على إجراء عمليات جراحية، والمُصابون باضطرابات النزيف تجنّب تناول الثوم.




الآثار الجانبية ومحاذير تناول العسل

يُعدّ العسل آمناً لمعظم البالغين، إلا أنّهُ قد يُسبب بعض الأضرار لبعض الفئات، ومنها ما هو موضح فيما يأتي:[٤]

  • الأطفال: يجب تجنّب تقديم العسل للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 شهراً؛ وذلك لأنّهُ قد يُسبب لهم الإصابة بالتسمم السجقي.
  • الحوامل والمرضعات: وذلك لعدم وجود معلومات علمية كافية توضح مدى سلامة تناولهم للعسل بكميات كبيرة.
  • مرضى السكري: إذ يُمكن أن يُسبب الإفراط في تناول العسل ارتفاعًا في مستوى السكر في الدم.
  • المُصابون بحساسية حبوب اللقاح: وذلك لأنّهم أكثر عُرضة للإصابة بحساسية العسل.

المراجع

  1. Noreen Iftikhar (18/9/2019), "What Are the Uses, Benefits, and Side Effects of Garlic and Honey?", healthline, Retrieved 20/10/2022. Edited.
  2. "4 Benefits Of Garlic And Honey", daburhoney, Retrieved 20/10/2022. Edited.
  3. "Garlic - Uses, Side Effects, and More", webmd, Retrieved 20/10/2022. Edited.
  4. "Honey - Uses, Side Effects, and More", webmd, Retrieved 20/10/2022. Edited.