حمية دوكان

يعد دوكان دايت (بالإنجليزية: Dukan diet) من الحميات منخفضة الكربوهيدرات ومرتفعة البروتين، ويمر بعدة مراحل، وهي أربع مراحل، وكل مرحلة تعد مختلفة عن الأخرى، وذلك من حيث طريقة التطبيق، والممنوعات والمسموحات من الأغذية، بالإضافة إلى الهدف منها، إذ إن أول مرحلتين تهدفان لإنقاص الوزن، وأخر مرحلتين لتثبيت الوزن ومحاولة منع اكتساب الوزن المفقود.[١]


حمية دوكان المرحلة الأولى

المرحلة الأولى تعرف بمرحلة الهجوم (بالإنجليزية: The attack phase)، وهي تمتد من يومين إلى سبعة أيام، وذلك بالاعتماد على الوزن الذي يهدف الشخص لخسارته، وخلالها يمكن للشخص تناول البروتينات قليلة الدهون بكميات غير محدودة.[٢]


وتهدف هذه المرحلة إلى تسريع فقدان الوزن، وذلك بالاعتقاد بأن البروتين يعمل على زيادة عملية التمثيل الغذائي، وبالتالي سيؤدي ذلك إلى خسارة الوزن، ولكن في الحقيقة فإن الوزن المفقود في هذه المرحلة هو وزن الماء، وذلك بسبب التقليل من كميات الكربوهيدرات المتناولة، بحيث تؤكل الكربوهيدات بكميات ضئيلة جداً في هذه المرحلة، كما يجب في هذه المرحلة ممارسة التمارين الرياضية.[٣]


الأطعمة المسموحة في حمية دوكان المرحلة الأولى

وفي هذه المرحلة يوجد مجموعة من الأغذية التي يسمح بتناولها، إما بكميات محدودة، أو غير محدودة، وفيما يلي توضيح لهذه الأغذية:[٤][٥]

  • اللحوم الحمراء بجميع أنواعها؛ المعالجة كالنقانق، وغير المعالجة كلحوم الأبقار.
  • الدجاج، ولكن يجب عدم تناول الجلد.
  • الأسماك.
  • البيض.
  • منتجات الألبان الخالية من الدسم، مثل جبة القريش، الزبادي اليوناني.
  • البروتينات النباتية، مثل الصويا، والتوفو.
  • الملح، والأعشاب، والتوابل.
  • البصل والثوم.
  • خمس ملاعق من نخالة الشوفان.
  • الماء.


الأطعمة الممنوعة في دوكان دايت المرحلة الأولى

تعد هذه المرحلة صارمة، إذ إن الخيارات الغذائية التي تعد مسموحة محدودة، وفيها يمتنع الشخص عن تناول الكثير من الأغذية، ومنها:[٤]

  • الفواكه بجميع أنواعها.
  • الخضروات.
  • الكربوهيدرات كالبطاطا، والحبوب عدا عن نخالة الشوفان.
  • السكريات.
  • الدهون، كالزيوت.


أضرار اتباع حمية دوكان

يقوم العديد من الأشخاص باتباع الحميات قليلة الكربوهيدرات وعالية البروتين وذلك بهدف خسارة الوزن، ولكن لا يوجد إثبات علمي يدل على أن هذه الطريقة تعد صحية لفقدان الوزن، كما أن هناك العديد من الأضرار التي يتسبب فيها اتباع هذا النوع من الحميات؛ ومنها:[٦]

  • يؤدي إلى زيادة خطر حدوث العديد من المشكلات الصحية، وذلك لأن هذا النوع من الحميات يعد غير متوازن تغذوياً، بحيث يفتقد إلى العديد من العناصر التي تلعب دور مهم في تعزيز صحة الإنسان.
  • تشير دراسة إلى أنه عند تناول الكثير من البروتينات كما في حمية دوكان مع نظام غير صحي؛ فإنه من الممكن أن يزداد خطر الإصابة بأمراض التمثيل الغذائي، كما سيحدث ضغط على الكلى؛ وذلك بسبب حاجة الجسم في التخلص من الفضلات الناتجة عن هضم البروتينات.
  • كما تشير إحدى الدراسات إلى أن اتباع حمية دوكان على المدى الطويل يؤدي إلى حدوث مشكلات صحية منها:
  • هشاشة العظام.
  • أمراض الكبد.
  • أمراض الكلى.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية.

المراجع

  1. "The Dukan Diet Review: Does It Work for Weight Loss?", healthline, Retrieved 27/1/2021. Edited.
  2. "What Is the Dukan Diet?", verywellfit, Retrieved 27/1/2021. Edited.
  3. "Dukan diet: Should I try it?", medicalnewstoday, Retrieved 27/1/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Is the Dukan Diet a Safe and Effective Way to Lose Weight?", everydayhealth, Retrieved 27/1/2021. Edited.
  5. "List of Foods for the Dukan Diet Attack Phase", livestrong, Retrieved 27/1/2021. Edited.
  6. "Dukan diet: Should I try it?", medicalnewstoday, Retrieved 27/1/2021. Edited.