الأطعمة المفيدة لمرضى الثلاسيميا

تُعدّ الثلاسيميا (بالإنجليزية: Thalassemia)؛ من اضطرابات الدم الوراثية التي تُسبب تكوّن الهيموغلوبين بشكل غير طبيعي، لذا فإنّهُ قد يُسبب العديد من المشاكل الصحية، مما يتطلب استشارة الطبيب المختص للمساعدة في الحصول على العلاج الطبي اللازم، وعلى الرغم من عدم وجود نظام غذائي صحي محدد لمرضى الثلاسيميا إلا أنّهُ يُنصح باستشارة أخصائي التغذية لإجراء بعض التعديلات في النظام الغذائي المتبع بما يتلاءم مع المرض:[١] ويوضح ما يأتي بعض الأطعمة التي قد تفيد مرضى الثلاسيميا:[٢]

الأطعمة الغنية بالكالسيوم

وذلك لأنّ الثلاسيميا تؤثر على قوة العظام وتزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام، وتشمل الأطعمة الغنية بالكالسيوم، الحليب، ومنتجات الألبان.


الأطعمة الغنية بفيتامين ب9

إذ يُساعد الحصول على كمية كافية من فيتامين ب9 على التخفيف من أعراض الثلاسيميا، ومن الأطعمة التي تحتوي عليها، البطاطا الحلوة، والموز، ومنتجات الصويا، وصفار البيض.


الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د

إذ يُساعد فيتامين د على زيادة قدرة الجسم في امتصاص الكالسيوم، ومن الأغذية التي تحتوي على فيتامين د، حليب الصويا.


الأطعمة الممنوعة لمرضى الثلاسيميا

يجب على مرضى الثلاسيميا تجنّب أو الحد من استهلاك الأغذية الغنية بالحديد؛ وذلك لتجنّب تراكمه في الدم، ويوضح ما يأتي بعض الأغذية الغنية بالحديد:[٣][٤]

  • اللحوم، ولحم الأعضاء، والأسماك، والمأكولات البحرية.
  • الخضروات الورقية، مثل؛ السبانخ، والبروكلي.
  • بعض الفاكهة، مثل؛ البطيخ.
  • التمر، والزبيب.
  • الحبوب المدعمة بالحديد.
  • عصير البرتقال المدعم بالحديد.
  • زبدة الفول السوداني.
  • التوفو.


نصائح عامة لمرضى الثلاسيميا

يوضح ما يأتي بعض النصائح التي يُمكن لمرضى الثلاسيميا اتباعها للتخفيف من أعراض الثلاسيميا وحدته:[٥][٦][٢]

  • تجنّب استهلاك المكملات الغذائية إلا بعد استشارة الطبيب المختص؛ لتأكد من أنّها لا تحتوي على الحديد.
  • استخدام مكملات فيتامين د، وفيتامين ب9، والكالسيوم، في حال عدم الحصول على الكمية الكافية منها خلال النظام الغذائي، ولكن بعد استشارة الطبيب المختص لتحديد الجرعة المناسبة منها.
  • تجنّب الإصابة بالعدوى، وذلك من خلال غسل اليدين جيدًا بالصابون وبشكل متكرر، وتجنّب المرضى المصابين، بالإضافة إلى الالتزام بأخذ لقاح الإنفلونزا السنوي، ولقاحات الوقاية من التهاب السحايا، والالتهاب الكبد الوبائي، والتهاب الكبد ب، وفي حال الإصابة بالحمى أو أي أعراض أخرى يُنصح بمراجعة الطبيب مباشرة.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام خاصةً تمارين حمل الأثقال، والمقاومة؛ وذلك لأنّها تُساعد على تقوية العظام وتقليل خطر الإصابة بهشاشتها.
  • ممارسة اليوغا؛ إذ يُمكن أن تُساعد على تقوية العضلات والعظام؛ ولكن يُنصح باستشارة المدرب الرياضي للحصول على الطريقة الصحيحة لممارستها.
  • تجنّب التدخين؛ إذ يُمكن أن يؤثر التدخين على صحة العظام والقلب.
  • تجنّب الوجبات السريعة؛ بالإضافة إلى المشروبات الغازية، والأطعمة المعلبة التي تحتوي على نسبة عالية من المواد الحافظة؛ وذلك لأنّ هذهِ الأطعمة تُعدّ منخفضة القيمة الغذائية، ويُمكن أن تُؤثر على صحة الجسم.

المراجع

  1. Gretchen Holm (13/11/2019), "Everything You Need to Know About Thalassemia", healthline, Retrieved 16/2/2022. Edited.
  2. ^ أ ب Neha Suryawanshi, "Special Diet Plan for Thalassemia Major Patients", lybrate, Retrieved 16/2/2022. Edited.
  3. "What can a person living with thalassemia do to stay healthy?", cdc, Retrieved 16/2/2022. Edited.
  4. "Living with Thalassemia", thalassemia, Retrieved 16/2/2022. Edited.
  5. "Thalassemia", mayoclinic, Retrieved 16/2/2022. Edited.
  6. "Thalassaemia", nhs, Retrieved 16/2/2022. Edited.