زيادة الوزن وضغط الدم

تعد الزيادة في الوزن العامل الرئيسي لارتفاع ضغط الدم؛ وذلك لأنها تتسبب بضخ الدم من القلب إلى أجزاء الجسم بجهد أكبر، حيث يؤدي هذا الجهد إلى زيادة الضغط على الشرايين، وبالتالي الإصابة بارتفاع ضغط الدم، وعليه فإنه قد يكون ارتفاع ضغط الدم وزيادة الوزن معاً سبباً لأمراض القلب والأوعية الدموية.[١][٢]


وقد أشارت دراسة فرامنغهام للقلب أن حوالي 78% من حالات ارتفاع ضغط الدم لدى الرجال، و65% لدى النساء قد يكون سببها زيادة الوزن.[٣] وفيما يأتي بعض العوامل التي تصاحب زيادة الوزن، وتساهم في حدوث ارتفاع في الضغط:

  • كلما ازداد الوزن كلما ازداد احتياج الأنسجة إلى كمية أكبر من الأكسجين والمغذيات، مما يؤدي إلى زيادة كمية الدم في الأوعية الدموية، وبالتالي زيادة الضغط على الشرايين.[٤]
  • قد تؤدي زيادة الوزن إلى انقطاع التنفس أثناء النوم؛ مما يُسبب ارتفاع في ضغط الدم أيضاً.[٥]


أهمية تخفيف الوزن لضغط الدم

تخفيف الوزن يعد من أكثر الوسائل فعالية لخفض ضغط الدم، إذ إن نقصان الوزن يُقلل من الضغط على القلب، وبالتالي يقل ضغط الدم، بالإضافة إلى تقليل المخاطر التي قد يتعرض لها القلب بسبب السمنة، وارتفاع ضغط الدم، وإضافةً إلى ذلك فإن نقصان الوزن الصحي يساعد الأشخاص على اختيار الأغذية الصحية، وزيادة نشاطهم البدني مما يعزز من صحة القلب، كما يساعد في التحكم في ضغط الدم،[٦] إذ تشير الدراسات إلى أن فقد 5% من وزن الجسم يمكن أن يساعد على تقليل خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، وعليه فإنه يجب اتباع نظام غذائي صحي لضبط مستوى ضغط الدم والوزن.[٧]


وقد لا يتطلب الأمر تخفيف الوزن بشكل كبير لإحداث فرق، حيث إن تخفيف الوزن بما يقارب 4.5 كيلوغرام على الأقل يمكن أن يساعد في خفض ضغط الدم،[٨] إذ تشير دراسة إلى أن ممارسة التمارين الرياضية وإنقاص الوزن يقللان من ضغط الدم الانقباضي وضغط الدم الانبساطي بنسبة 12.5، و7.9 ملم زئبق.[٩]


بالإضافة إلى ذلك ينبغي أيضاً ضبط محيط الخصر، فإن زيادة الوزن بدرجة كبيرة حول منطقة الخصر قد يزيد من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، وعليه لا بد أن تكون مقاسات الخصر على النحو الآتي:[٥]

  • عند الرجال ألا يتجاوز مقاس الخصر 102 سم.
  • عند النساء ألا يتجاوز مقاس الخصر 89 سم.


نصائح لتخفيف الوزن لمرضى ضغط الدم

لتخفيف الوزن بشكل صحي يجب أن تكون خسارة الوزن حوالي 1 كيلوغرام إلى 0.5 كيلوغرام بالأسبوع، وذلك من خلال تقليل السعرات الحرارية المتناولة بمقدار 500 سعرة حرارية يومياً، عن طريق تناول كميات أقل، وزيادة النشاط البدني، وهناك بعض النصائح للمساعدة في تخفيف الوزن، ومنها:[١٠]

  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف: تشمل هذه الأطعمة الخضروات كالخيار، والفواكه كالتفاح، والحبوب الكاملة كالشوفان، فهي منخفضة بالسعرات الحرارية، ومصدر جيد للمعادن والفيتامينات.
  • اختيار الحبوب الكاملة بدلاً من النشويات: تتمتع الأطعمة التي تحتوي على الحبوب الكاملة بقيمة غذائية عالية، وتساعد على الشعور بالشبع، مما يساعد أيضاً على عدم الإفراط في تناول الطعام.
  • تقليل الكميات المتناولة لتخفيف الوزن: ليس المهم فقط نوع الأطعمة المتناولة، إذ إنه للحصول على سعرات حرارية أقل يجب التقليل من الكميات المتناولة.
  • اتباع داش دايت: إذ يتم اتباع هذا النظام الغذائي لخفض ضغط الدم، وذلك لارتكازه على عادات صحية تحد من استهلاك كلاً من الصوديوم والدهون المضرة، وتزيد من استهلاك مرضى ضغط الدم للعناصر الغذائية المفيدة، كالفواكه، والبروتينات، والتي لها دور مهم في خسارة الوزن.[١١]
  • كتابة مفكرة طعام: من خلال ذلك يكون الشخص أكثر معرفة بما يأكل، ومتى يأكل، وهذا يساعد على تحديد الأهداف، وتغيير العادات الخاطئة.[١٠]
  • ممارسة الرياضة: يمكن أن يساعد تقليل السعرات الحرارية المتناولة، وممارسة النشاط البدني بانتظام على تخفيف الوزن، والحفاظ عليه لفترة أطول، كما يمكن أن تؤدي ممارسة الرياضة أيضاً إلى خفض ضغط الدم، ولكن لا بد من استشارة الطبيب لمعرفة التمارين الرياضية المناسبة، وشدتها لتجنب حدوث المشكلات.[١٢]
  • قراءة ملصقات الطعام: وذلك لتحديد الأطعمة المناسبة لإنقاص الوزن، والمفيدة لمرضى ضغط الدم.[١٣]
  • شرب كميات كافية من الماء: إذ يساعد ذلك في كل من نزول الوزن، والتحكم في ضغط الدم.[١٤]

المراجع

  1. "Effect of Obesity on Blood Pressure and Arterial Stiffness in Middle-Aged Korean Women", ncbi, Retrieved 29/12/2020. Edited.
  2. Jennifer Larson (4/12/2019), you "The Obesity and High Blood Pressure Connection", healthgrades, Retrieved 29/12/2020. Edited.
  3. Ananya Mandal (27/2/2019), "Obesity and Blood Pressure", News medical, Retrieved 29/12/2020. Edited.
  4. "(High blood pressure (hypertension", Mayoclinic, Retrieved 29/12/2020. Edited.
  5. ^ أ ب "10 ways to control high blood pressure without medication", Mayoclinic, 9/1/2019, Retrieved 18/12/2020. Edited.
  6. "Managing Weight to Control High Blood Pressure", heart, Retrieved 29/12/2020. Edited.
  7. "High Blood Pressure (Hypertension)", Johns Hopkins medicine, Retrieved 18/12/2020. Edited.
  8. "6 simple tips to reduce your blood pressure", Harvard health publishing, 29/1/2020, Retrieved 18/12/2020. Edited.
  9. "Effects of exercise, diet and weight loss on high blood pressure", pubmed, Retrieved 29/12/2020. Edited.
  10. ^ أ ب James Beckerman (24/8/2020), "Heart Disease and High Blood Pressure", webmd, Retrieved 18/12/2020. Edited.
  11. "What Is the DASH Diet? A Guide to the Plan for Losing Weight and Lowering Blood Pressure", everydayhealth, Retrieved 29/12/2020. Edited.
  12. "Lose Weight With Exercise When You Have High Blood Pressure", verywellhealth, Retrieved 29/12/2020. Edited.
  13. "12 tips to help you lose weight", nhs, Retrieved 29/12/2020. Edited.
  14. "Fifteen benefits of drinking water", medicalnewstoday, Retrieved 29/12/2020. Edited.