هل فيتامين د يفتح الشهية؟

تُشير العديد من الدراسات إلى أنّ فيتامين د لا يُسبب زيادة في الشهية، بل على العكس من ذلك يُمكن أن يُساعد على الحد من الشهية وتعزيز الشعور بالشبع، إذ يُمكن أن يؤدي ارتفاع مستوى فيتامين د في الجسم إلى تنشيط إنتاج هرمون اللبتين (بالإنجليزية: Leptin)؛ أو ما يُعرف بهرمون الشبع، وبالتالي يُقلل ذلك من الشهية.[١][٢]


ومن ناحية أخرى يُمكن أن يُساعد فيتامين د على زيادة مستوى السيرتونين؛ وهو من النواقل العصبية التي قد يكون لها تأثيرًا على التحكم في الشهية، إذ يُمكن أن يزيد من الشعور بالشبع، وبالتالي يُقلل من الرغبة في تناول المزيد من الطعام والسعرات الحرارية.[٣]


ما هي طرق زيادة الشهية؟

يوضح ما يأتي بعض الطرق والنصائح التي يُمكن اتباعها للمساعدة على زيادة الشهية وتناول المزيد من الوجبات الغذائية:[٤][٥]

  • تناول وجبات صغيرة عديدة ما يُقارب 5 إلى 6 وجبات موزعة على مدار اليوم، بدلًا من تناول 3 وجبات كبيرة.
  • تناول الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية، كالبروتين، والدهون الصحية، والحبوب الكاملة، والحد من تناول السعرات الحرارية الفارغة.
  • إضافة المكونات الغنية بالسعرات الحرارية إلى الوجبات الغذائية، مثل؛ إضافة زيت الزيتون إلى السلطات، وزبدة الفول السوداني إلى شرائح التفاح، وغيرها من المكونات الأخرى.
  • تناول الوجبات الغذائية مع العائلة، والأصدقاء، أو تناول الطعام أثناء مشاهدة التلفاز.
  • استخدام أطباق كبيرة الحجم؛ للمساعدة على تناول كمية أكبر من الطعام.
  • تنظيم أوقات تناول الطعام.
  • تجنّب إلغاء تناول وجبة الإفطار.
  • التقليل من تناول الألياف الغذائية؛ وذلك لأنّها تُعطي الشعور بالشبع والامتلاء.
  • إضافة المشروبات الغنية بالسعرات الحرارية إلى النظام الغذائي، مثل؛ الحليب كامل الدسم، ومخفوق البروتين، والكوكتيلات، وعصائر الفاكهة.
  • اختيار الوجبات الخفيفة الصحية والمفضلة، وتوفيرها في متناول اليد.
  • استخدام الأعشاب والتوابل؛ لتحسين مذاق الأطعمة والتحسين من الشهية.
  • زيادة مستوى النشاط البدني؛ إذ يُمكن أن يُساعد ذلك على زيادة معدل الأيض وإنتاج الهرمونات، وبالتالي قد يُحفز من الشهية.
  • تجنّب شُرب الماء، أو أي سوائل أخرى مع الوجبة الغذائية.




تجدر الإشارة إلى وجود بعض المكملات التي يُمكن أن يُساعد تناولها على فتح الشهية، مثل؛ الزنك، وفيتامين ب1، بالإضافة إلى زيت السمك، ولكن لا بُدّ من التأكيد إلى ضرورة استشارة الطبيب المختص قبل تناول أي مكمل غذائي.




ما هي العوامل التي تؤثر على الشهية؟

يُمكن أن تؤثر مجموعة من العوامل على الشهية، وفيما يأتي توضيح لأبرز هذهِ العوامل:[٦]

  • الصحة النفسية: إذ يُمكن أن تؤثر الحالة العاطفية على الشهية، وقد يُسبب التوتر، أو الحزن، أو الاكتئاب، وغيرها من الظروف النفسية الأخرى زيادة في الشهية لدى البعض، وقد تقلل من الشهية لدى البعض الآخر.
  • اضطرابات الأكل: يُمكن أن تُسبب الإصابة باضطرابات الأكل تناول الطعام بنهم لفترات معينة، ثم يليها الشعور بالذنب الذي يُقلل من الرغبة في تناول الطعام.
  • الحمل: يُمكن أن تُسبب أعراض الحمل، مثل؛ الغثيان، والإمساك، التأثير على الرغبة في تناول الطعام.
  • الأدوية: يُمكن أن يُسبب تناول بعض الأدوية إلى زيادة الشهية وتناول المزيد من الطعام، وتوجد أيضًا بعض الأدوية التي تقلل من الشهية.
  • الحالات الطبية: تشمل الأمراض المسببة لفقدان للشهية أمراض الكلى، ومرض باركنسون، وأمراض الغدة الدرقية، والسرطان، بالإضافة إلى العدوى والالتهابات، وغيرها من الحالات الصحية التي تستدعي استشارة الطبيب المختص.

المراجع

  1. Natasha Turner (2/5/2013), "Five health benefits of vitamin D that might surprise you", chatelaine, Retrieved 15/11/2022. Edited.
  2. Mike Watts (15/1/2019), "Vitamin D and Diabetes", diabetes, Retrieved 15/11/2022. Edited.
  3. Rachael Link (28/3/2017), "Can Vitamin D Help You Lose Weight?", healthline, Retrieved 15/11/2022. Edited.
  4. Shereen Lehman (24/10/2022), "What Is Appetite? Definition and How to Increase It", verywellfit, Retrieved 15/11/2022. Edited.
  5. Arlene Semeco (18/9/2017), "16 Ways to Increase Your Appetite", healthline, Retrieved 15/11/2022. Edited.
  6. Jenna Fletcher (14/7/2020), "What is appetite?", medicalnewstoday, Retrieved 15/11/2022. Edited.