هل الموز يزيد الوزن؟

يمتلك الموز بعض الخصائص التي يُمكن أن تجعلهُ خيارًا مناسبًا لإضافتهِ إلى النظام الغذائي المخصص لزيادة الوزن؛ وذلك لاحتوائهِ الغني من السعرات الحرارية، إذ تحتوي الموزة الواحدة متوسطة الحجم على 105 سعرات حرارية، ولكن مع ذلك لا يوجد معلومات علمية كافية توضح إن كان الموز يُساعد على زيادة الوزن؛ ومن الجدير بالذكر أنّ زيادة الوزن لا تعتمد على نوع محدد من الأغذية، إذ تتطلب زيادة الوزن استهلاك سعرات حرارية أكثر من التي يتم حرقها في الجسم من خلال اتباع نظام غذائي صحي مخصص لزيادة الوزن، بالإضافة إلى ممارسة تمارين المقاومة، ويُنصح باستشارة أخصائي التغذية والمدرب الرياضي للحصول على البرنامج الغذائي والرياضي المناسب.[١][٢]


ومن جهة أخرى يحتوي الموز على الألياف الغذائية الذي يُمكن أن تُساعد على الشعور بالشبع والامتلاء؛ مما يُقلل من احتمالية استهلاك المزيد من السعرات الحرارية وبالتالي قد يؤدي إلى فقدان الوزن؛ لذا فإنّه لا يزال هناك الحاجة للمزيد من الدراسات العلمية للتأكد من تأثير الموز على الوزن.[٣]


ما هي طرق إضافة الموز إلى النظام الغذائي؟

يوضح ما يأتي بعض الطرق التي يُمكن اتباعها لإضافة الموز إلى النظام الغذائي الخاص بزيادة الوزن؛ للمساعدة على زيادة الوزن:[١]

  • إضافة الموز إلى الشوفان والحليب وتناولهِ كوجبة إفطار، أو وجبة خفيفة صحية.
  • إضافة القرفة إلى قطع الموز لإعطائهِ مذاقًا شهيًا.
  • مزج الموز بالزبادي، بالإضافة إلى بعض المكسرات.
  • تحضير سموذي الموز وإضافة المكسرات إليهِ.
  • تحضير بوظة الموز من خلال استخدام الموز المجمد.
  • إضافة الموز إلى سلطة الفاكهة.
  • غمس شرائح الموز بزبدة الفول السوداني، أو أي نوع آخر من زبدة المكسرات المفضلة.
  • هرس الموز وإضافة الحليب إليهِ مع بعض المكسرات أو البذور.


ما هي الفواكه التي تُساعد على زيادة الوزن؟

إضافة إلى احتمالية مساعدة الموز على زيادة الوزن، هنالك مجموعة من الفاكهة الأخرى التي قد تُساعد على زيادة الوزن، ومن أبرزها ما هو موضح فيما يأتي:[٢]


الفاكهة الطازجة

يوضح ما يأتي بعض أنواع الفاكهة التي تُعدّ غنية بالسعرات الحرارية وبالتالي فإنّها قد تُساعد على زيادة الوزن:

  • الأفوكادو: تحتوي 1/2 حبة متوسطة الحجم من الأفوكادو على 161 سعرة حرارية، بالإضافة غلى احتوائها على الدهون الصحية، ومن الجدير بالذكر أنّهُ يُمكن إضافتها إلى العديد من الأطباق، كالحساء، والسلطات، والبيض، والعصائر.
  • جوز الهند: يحتوي 28 غرامًا من جوز الهند على 99 سعرة حرارية، بالإضافة إلى احتوائهِ على الدهون الصحية، ويُمكن استهلاكهِ من خلال إضافتهِ إلى سلطة الفاكهة، أو العصائر، أو تناولهِ بمفردهِ.
  • المانجا: يحتوي 1 كوب من المانجا على 99 سعرة حرارية، ومعظمها من الكربوهيدرات، ويُمكن تناولها بمفردها، أو مزجها مع مكونات أخرى غنية بالسعرات الحرارية كالمكسرات، أو جوز الهند؛ للمساعدة على زيادة الوزن.


الفاكهة المجففة

تُعدّ الفاكهة المجففة مصدراً غنيًا بالسعرات الحرارية فتُعدّ خيارًا مناسبًا للذين يرغبون بزيادة الوزن، ومن الجدير بالذكر أنّها تحتوي على نسبة عالية من السكريات الطبيعية لذا يُنصح بدمجها مع مصادر للدهون والبروتين للتقليل من احتمالية تأثيرها على نسبة السكر في الدم وعدم الإفراط في تناولها، ومن أبرز الفاكهة المجففة التي يُنصح بإضافتها إلى النظام الغذائي لزيادة الوزن ما يأتي:

  • التمر: يحتوي 24 غرامًا من التمر على 66.5 سعرة حرارية.
  • الخوخ والمشمش المجفف: يحتوي 28 غرامًا منهُ على 67 سعرة حرارية.
  • التين المجفف: يحتوي 28 غرامًا منهُ على 70 سعرة حرارية.
  • الزبيب: يحتوي 28 غرامًا منهُ على 85 سعرة حرارية.
  • الكشمش: يحتوي 28 غرامًا منهُ على 79 سعرة حرارية.

المراجع

  1. ^ أ ب Lisa Lillien (28/6/2021), "Do Bananas Cause Weight Gain or Help With Weight Loss?", verywellfit, Retrieved 27/7/2022. Edited.
  2. ^ أ ب Ryan Raman (5/7/2019), "11 Healthy, High-Calorie Fruits to Help You Gain Weight", healthline, Retrieved 27/7/2022. Edited.
  3. Sandi Busch (14/1/2019), "Does Eating Bananas Make You Fat?", livestrong, Retrieved 27/7/2022. Edited.