نبذة عن قهوة الشعير

قهوة الشعير هو مشروب يصنع من حبات الشعير المحمصة والمطحونة، ويتم شربه كبديل صحي عن مشروب القهوة التقليدي، وذلك لاحتوائه على العديد من المغذيات الهامة؛ كالبروتينات، والألياف الغذائية، والفيتامينات، وغيرها من العناصر الغذائية الضرورية، لذا قد يكون لقهوة الشعير فوائد عديدة، مثل تنظيم مستويات سكر الدم ودعم صحة القناة الهضمية، وغيرها من الفوائد التي تقدمها قهوة الشعير لجسم الإنسان.[١]


فوائد قهوة الشعير لإنقاص الوزن

لا توجد أية أدلة علمية مباشرة حول فوائد قهوة الشعير لخسارة الوزن، لذا قد لا تكون هذه الفوائد موجودة من الأصل، ويجدر التنويه إلى أنه لا يوجد أي مشروب أو طعام يمكن لتناوله أن يضمن فقدان الوزن الزائد، لذا يوصى باتباع حمية غذائية صحية ومتزنة، وممارسة التمارين الرياضية لخسارة الوزن بطريقة صحية وصحيحة، واستشارة أخصائي التغذية لخسارة الوزن بأفضل طريقة وأسرع وقت، ولكن بشكل عام يمكن أن يساعد شرب قهوة الشعير في التقليل من بعض المشاكل المرتبطة بخسارة الوزن، وفيما يأتي بعض الفوائد المحتملة المرتبطة بخسارة الوزن التي يمكن أن تقدمها قهوة الشعير:


التقليل من اضطرابات الجهاز الهضمي

يمكن لشرب قهوة الشعير أن يساعد في التقليل من بعض الاضطرابات الهضمية، والتي قد تجعل الجسم يبدو، أو يزن أكثر من وزنه الفعلي، مثل؛ النفخة، والإمساك، وتعزى فوائد قهوة الشعير في هذا الصدد غالبًا لقدرته المحتملة على تحفيز إنتاج المزيد من العصارات الهضمية، فضلًا عن تحسين قدرة الفضلات على الحركة والتنقل في القناة الهضمية؛ وبالتالي تسريع عملية التخلص منها وإخراجها.[٢]


التقليل من احتمالية الإصابة ببعض المشكلات الصحية المسببة للسمنة

يعد مرض السكري أحد الأمراض التي قد ترفع من فرص الإصابة بالسمنة أو بزيادة وزن الجسم عمومًا،[٣]لذا قد تساعد قهوة الشعير على نزول الوزن ومقاومة السمنة من خلال مقاومة مرض السكري، إذ قد تساعد قهوة الشعير على إبطاء عملية امتصاص الكربوهيدرات في القناة الهضمية، مما قد يساعد في تقليل احتمالية حدوث ارتفاع مفاجئ في سكر الدم؛ ليبقى ضمن نطاقه الطبيعي.[٤]


إضافةً إلى أنه يمكن لتركيبة الشعير الطبيعية أن تقلل من احتمالية الإصابة ببعض الأمراض والاضطرابات الصحية التي قد ترفع من فرص زيادة الوزن والإصابة بالسمنة، مثل:[٣]

  • الالتهابات العامة.[٢]
  • أمراض القلب والأوعية الدموية.[٤]


فوائد أخرى لقهوة الشعير

إضافة لما سبق من الفوائد التي تم ربطها بخسارة الوزن بصورة غير مباشرة، فإن لقهوة الشعير بعض الفوائد الأخرى لجسم الإنسان، وفيما يأتي بعض هذه الفوائد:

  • تخليص الجسم من السموم، فقهوة الشعير تحتوي على نسبة جيدة من ألياف البيتا جلوكان النافعة في هذا الصدد.[٤]
  • تزويد الجسم بكمية قليلة من السعرات الحرارية، وقيمة غذائية مرتفعة، فقهوة الشعير تحتوي على كميات جيدة من بعض المغذيات الهامة، مثل؛ الفسفور، وفيتامين هـ، والبوتاسيوم.[٢]
  • تنشيط عمليات الأيض في الجسم.[١]


طريقة تحضير قهوة الشعير

يتم حصاد الشعير عندما ينضج تمامًا، حيث تؤخذ حبات الشعير الناضجة ليتم تنظيفها جيدًا، قبل أن تحمص وتطحن لتتحول لمسحوق قهوة الشعير، ولإعداد قهوة الشعير الساخنة باستخدام مسحوق قهوة الشعير يمكن اتباع الطريقة التالية:[١]


مكونات الوصفة 

فيما يأتي قائمة بمكونات وصفة قهوة الشعير:[٤]

  • 2 ملعقة كبيرة من قهوة الشعير المطحونة.
  • 2 كوب ماء.
  • منكهات إضافية، مثل؛ الهال، والقرفة.


خطوات الوصفة

لتحضير قهوة الشعير، إليك الخطوات:[٤]

  1. يتم غلي الماء في إبريق على النار.
  2. تضاف قهوة الشعير للماء (مع المنكهات) عندما يبدأ الماء بالغليان.
  3. يتم إنزال الإبريق عن النار بعد 3 دقائق، لتصبح قهوة الشعير جاهزة للاستخدام. 

المراجع

  1. ^ أ ب ت "Barley coffee - the benefits and harm to health", htgetrid. Edited.
  2. ^ أ ب ت "BARLEY COFFEE: WHAT IT IS AND HOW TO MAKE IT", caffeaiello. Edited.
  3. ^ أ ب "Obesity and Inflammation: A Vicious Cycle", endocrineweb. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج "Barley Coffee", discover.hubpages. Edited.