الغداء المناسب للتقليل من ارتفاع إنزيمات الكبد

قد تساعد بعض التغييرات البسيطة في العادات اليومية؛ مثل اتباع نظام غذائي صحي، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، على التقليل من مستويات إنزيمات الكبد المرتفعة، والتي بدورها تدخل هذه الإنزيمات في العديد من المهام الضرورية للجسم؛ مثل تصفية السموم من الدم، وتخزين العناصر الغذائية، وإنتاج العصارة الصفراء،[١] ومن الأمثلة على إنزيمات الكبد الأكثر شيوعًا؛ الفوسفاتيز القلوي (ALP)، ناقلة أمين الألانين (ALT)، ناقلة أمين الأسبارتات (AST)، جاما جلوتاميل ترانسفيراز (GGT)،[٢] ويوضح ما يأتي مجموعة من الأطعمة التي يُمكن أن تُساهم في التقليل من ارتفاع مستويات إنزيمات الكبد، ولكن تجدر الإشارة إلى ضرورة استشارة الطبيب المُختص للحصول على العلاج المناسب للمشكلة الصحيّة:


الأطعمة الغنيّة بحمض الفوليك

إذ يرتبط النقص في حمض الفوليك بالعديد من المشاكل الصحيّة للكبد؛ مثل سرطان الكبد، أو تلفه، لذلك يمكن تعزيز صحة الكبد بزيادة الاستهلاك من الأطعمة الغنية بحمض الفوليك، ومنها؛ الكبد البقري، والسبانخ، واللوبيا، ونبات الهليون، والخس، والأفوكادو، وحبوب الإفطار المدعمة، وكذلك قد يساعد تناول مكملات حمض الفوليك أيضًا على خفض مستويات إنزيم الكبد ALT، ولكن بعد استشارة الطبيب.[٣]


القهوة

قد يُساعد شرب القهوة على خفض مستويات إنزيمات الكبد، إذ أظهرت مراجعة لمجموعة من الدراسات أنّ شرب فنجان واحد من القهوة أو أكثر يوميًا قد يقلل من مستويات إنزيمات الكبد، كما وجدت دراسة أخرى أنّ الأشخاص الذين يشربون القهوة بمعدل 2 إلى 3 أكواب يوميًا قد يقل لديهم خطر الإصابة بسرطان الكبد،[٤] ولكن تجدر الإشارة إلى أنَّه لم يُحدد بعد إذا كان محتوى القهوة من الكافيين، هو السبب وراء هذا التأثير أم أنّه بسبب محتوى القهوة من مضادات الأكسدة.[٥]


الأسماك الدهنيّة

إذ تُعدّ الأسماك الدهنية من أغنى المصادر الغذائية بأحماض أوميغا 3؛ وهي عبارة عن دهون جيدة تساعد على التقليل من حالات الالتهاب كما تُساهم في حماية الكبد؛ من خلال تقليل تراكم الدهون الزائدة، والمحافظة على مستويات إنزيمات الكبد.[٦]


الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية

تتضمن هذه الأطعمة الحبوب الكاملة، والفواكه، والخضروات،[٧] فعلى سبيل المثال يساعد محتوى الشوفان من الألياف الغذائية على تعزيز صحة الكبد.[٦]


المكسرات

قد يساعد تناول المكسرات على تعزيز صحة الكبد؛ حيثُ تحتوي المكسرات على أحماض دهنية غير مشبعة، وفيتامين هـ، ومضادات الأكسدة، فقد تُساهم هذه المركبات في تقليل ارتفاع دهون الكبد، وقد تقلل من الالتهابات، والإجهاد التأكسدي.[٦]


الشاي الأخضر

قد يساعد استهلاك مغلي الشاي الأخضر على تحسين وظائف الكبد في مرض الكبد الدهني غير الكحولي، إذ أظهرت إحدى الدراسات أن شرب 3 أكواب من الشاي الأخضر يوميًا ولمدة 12 أسبوعًا أدى إلى تحسين دهون الكبد، والالتهابات، ويعود السبب وراء هذا التأثير؛ هو محتوى الشاي الأخضر من مركبات الكاتشين (بالإنجليزية: Catechin).[٨]


نصائح عامة تساعد على التقليل من ارتفاع إنزيمات الكبد

فيما يأتي مجموعة من النصائح التي يمكن اتباعها للتقليل من مستويات إنزيمات الكبد المُرتفعة:[٩][٨]

  • ممارسة التمارين الرياضة بشكلٍ منتظم.
  • خسارة الوزن الزائد؛ عن طريق دمج ممارسة التمارين الرياضية، مع التقليل من السعرات الحرارية المتناولة.
  • تجنب الأطعمة المصنعة، وخاصةً الأطعمة المقلية والأطعمة الغنية بالسكر، والدهون، والملح.
  • تجنب الأطعمة غير المطبوخة جيدًا؛ مثل المحار النيء.
  • الحرص على تناول الأطعمة العضويّة قدر الإمكان؛ إذ يساعد ذلك على التقليل من مستويات السموم التي تدخل إلى الجسم.
  • الإقلاع عن التدخين، بالإضافة إلى محاولة تجنب التدخين السلبي.
  • شرب الماء بكميات كافية.

المراجع

  1. Beth Sissons (24/9/2019), "Natural ways to lower ALT levels", Medicalnewstoday , Retrieved 26/2/2022. Edited.
  2. "Elevated Liver Enzymes", clevelandclinic, Retrieved 26/2/2022. Edited.
  3. ^ أ ب ت Jon Johnson (13/6/2021), "What foods protect the liver?", Medicalnewstoday , Retrieved 26/2/2022. Edited.
  4. ^ أ ب Mary West (5/8/2019), "Diets for Elevated Liver Enzymes", Livestrong , Retrieved 26/2/2022. Edited.