المسموح والممنوع لمرضى السيلياك

يُعدّ مرض السيلياك (بالإنجليزية: Celiac disease)؛ من الاضطرابات الهضمية التي تنتج عند استهلاك بروتين الجلوتين الذي يوجد في بعض الأطعمة؛ لذا يجب على مرضى السيلياك اتباع نظام غذائي خالي من الجلوتين واستشارة الطبيب المختص أو أخصائي التغذية، كما أنّهُ يجب التأكد من أن المنتج الغذائي خالي من الجلوتين من خلال قراءة الملصق الغذائي الخاص بكل منتج، [١] ويوضح ما يأتي المسموح والممنوع تناولهِ لمرضى السيلياك:


المسموح لمرضى السيلياك

تتعدد الأغذية المسموح لمرضى السيلياك ومنها ما يأتي:[٢]

  • الفاكهة والخضروات: إذ تُعدّ جميع أنواع الفاكهة والخضروات الطازجة خالية من الجلوتين، ولكن تجدر الإشارة إلى ضرورة الانتباه للمنتجات التي تحتوي عليها إذ يُمكن أن تحتوي على مكونات إضافية تحتوي على الجلوتين.
  • البقوليات: تُعدّ جميع البقوليات خالية من الجلوتين، وتشمل على العدس، والفاصولياء البيضاء، والفاصولياء السوداء، والحمص، والبازيلاء، وغيرها من البقوليات الأخرى.
  • الحبوب الخالية من الجلوتين: مثل؛ الكينوا، والحنطة السوداء، والأرز البني، والدخن، والذرة، والقطيفة، وجميع المنتجات التي تحتوي عليها، بالإضافة إلى الشوفان إذ يُعدّ خالي من الجلوتين ولكن تجدر الإشارة إلى أنّهُ قد يتعرض إلى التلوث بالجلوتين أثناء حصادهِ أو معالجتهِ؛ لذا يُنصح التأكد من أنّهُ خالي من الجلوتين قبل تناولهِ.
  • البروتينات الحيوانية: مثل؛ البيض، والدجاج، واللحوم، والأسماك، والمأكولات البحرية، والحليب، ومنتجات الألبان كالجبنة والزبادي.
  • المكسرات والبذور: مثل؛ بذور اليقطين، وبذور دوار الشمس، والكاجو، واللوز، ومكسرات المكاديميا، والبندق، والمكسرات البرازيلية، والفستق الحلبي، بالإضافة إلى زبدة الفول السوداني، وزبدة اللوز، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذهِ البذور يُمكن طحنها واستخدامها في الدقيق الخالي من الجلوتين.
  • بعض التوابل والصلصات: مثل؛ خل التفاح، والأعشاب الطازجة كالكزبرة، وإكليل الجبل، والريحان، بالإضافة إلى الطحينية، والخردل، وصلصة البيستو، وصلصة الحمص.
  • الزيوت والدهون الصحية: مثل؛ زيت الزيتون، وزيت الأفوكادو، والمكسرات، والبذور وزبدة المكسرات.


الممنوع لمرضى السيلياك

يجب على مرضى السيلياك تجنّب تناول الحبوب التي تحتوي على الجلوتين، مثل؛ القمح، والشعير، ونخالة القمح، بالإضافة إلى السميد، والدقيق، وجميع المنتجات التي تحتوي عليهِ، ومنها ما يأتي:[٣][٢]

  • الخبز: كالخبز الأبيض، والخبز الأسمر، وخبز التورتيلا، ولفائف القمح الكامل، ومقرمشات القمح.
  • بعض التوابل والصلصات: مثل، صلصة الصويا، وصلصة الباربيكا، وخل الشعير، والكاتشب، وتتبيلات السلطات، وصلصات الكريمية.
  • المخبوزات: مثل؛ الكعك، والكوكيز، والدونات، والمفان، والبان كيك، والوافل، والمعجنات، والفطائر.
  • المعكرونة المصنوعة من القمح.
  • بعض المشروبات: مثل؛ القهوة الجاهزة، والحليب بالشوكولاتة الجاهز.
  • الأطعمة المصنعة: مثل؛ التوفو المنكه، ورقائق البطاطا، وحبوب الإفطار، وبعض أنواع البوظة، والحساء المعلب، وبدائل البيض، والأجبان المصنعة، والنقانق، والبرغر النباتي.


نصائح لمرضى السيلياك عند تناول الطعام خارج المنزل

على الرغم من تعدد الغذية المسموحة لمرضى السيلياك إلا أنّ العديد من المطاعم لا توفر وجبات غذائية خالية من الجلوتين، لذا يُنصح باتباع النصائح الآتية:[٢][١]

  • إبلاغ طاقم العمل بأنك تُعاني من حساسية الجلوتين لاتخاذ الاحتياطات اللازمة، مثل؛ تجنّب استخدام أدوات المطبخ كألواح التقطيع، والسكاكين، والشوك، والملاعق، وأواني الطهي، التي تم استعمالها في تحضير الأطعمة التي تحتوي على الجلوتين.
  • تجنّب الأطباق التي تحتوي على الخبز، أو المعكرونة، أو الحبوب، إلا إذا كان يوفر حبوب خالية من الجلوتين.
  • اختيار المقبلات الخالية من الحلوتين، مثل؛ السلطات البسيطة، وفول الصويا، والحمص.
  • اختيار صنف من مصادر البروتين، كاللحم البقري، أو السمك، أو الدجاج، أو البقوليات.
  • اختيار الخضروات غير النشوية، مثل؛ البروكلي، والسبانخ، والفلفل الحلو، والكوسا، والفطر.


قراءة الملصق الغذائي للمنتجات

توضح النقاط الآتية بعض المعلومات المتعلقة بقراءة الملصق الغذائي لتأكد من أنّهُ خالي من الجلوتين:[٤]

  • تصنيف المنتج بأنّهُ خالي من الجلوتين وتوضيح ذلك على الملصق الغذائي إذ كان يحتوي على أقل من 20 جزءاً من المليون من الجلوتين.
  • قراءة مكونات المنتج فإذا كان يحتوي على أحد الحبوب التي تتكون من الجلوتين، كالقمح، والشعير، والجاودار، ونكهة الشعر، وغيرها من المكونات الأخرى؛ عندئذٍ يُعدّ غير مسموح لمرضى السيلياك ولا يتناسب مع النظام الغذائي الخالي من الجلوتين، وتجدر الإشارة إلى أنّ جملة خالياً من القمح لا تعني بأنّهُ خالي من الجلوتين فقد يحتوي على مكونات أخرى غير القمح تحتوي على الجلوتين.
  • الأطعمة الخالية من الجلوتين بشكل طبيعي، كالفاكهة، أو الخضروات، أو الأسماك، عادةً لا يتم دائمًا توضيح بأنّها خالية من الجلوتين على الملصق الغذائي.

المراجع

  1. ^ أ ب "Dietary Changes for Celiac Disease", hopkinsmedicine, Retrieved 16/2/2022. Edited.
  2. ^ أ ب ت Jillian Kubala (10/9/2020), "8 Foods to Avoid with a Gluten Intolerance (and 7 to Eat)", healthline, Retrieved 16/2/2022. Edited.
  3. Erica Julson, "Celiac Disease Diet: Food Lists, Sample Menu, and Tips", healthline, Retrieved 16/2/2022. Edited.
  4. Minesh Khatri (27/10/2021), "What Should (or Shouldn't) I Eat If I Have Celiac Disease?", webmd, Retrieved 16/2/2022. Edited.