هل يوجد فوائد للشاي الأخضر للكرش؟

يُعدّ الشاي الأخضر من المشروبات الصحية التي يُمكن أن تُساعد على فقدان الوزن الزائد من الجسم بما في ذلك منطقة البطن والدهون الحشوية، وذلك لمحتواه من بعض المركبات، مثل؛ مضادات الأكسدة، والكافيين، التي تُساهم في زيادة معدلات الأيض في الجسم والتي تؤدي بدورها إلى زيادة معدل حرق الدهون، بالإضافة إلى مساهمته في خفض الشهية والتقليل من كمية الطعام المتناول على مدار اليوم مما قد يُقلل من إجمالي عدد السعرات الحرارية المستهلكة، ولكن من الجدير بالذكر أنّهُ لا يوجد نوع محدد من الطعام يُمكن أن يؤدي استهلاكهِ إلى فقدان الوزن والدهون بمنطقة محددة من الجسم، كما أنّ فقدان الوزن يعتمد بشكل أساسي على استهلاك سعرات حرارية أقل من التي يتم حرقها في الجسم من خلال اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية.[١][٢]


وتجدر الإشارة إلى أنّ تأثير الشاي الأخضر على الوزن قد يكون قليلًا نسبيًا؛ وقد تُشير بعض الدراسات إلى أنّهُ ليس لهُ تأثيرًا على الوزن؛ لذا يُنصح عدم الاعتماد عليهِ بمفردهِ، بل يُنصح بإضافتهِ إلى النظام الغذائي الصحي المخصص لفقدان الوزن.[١]


كيف يُمكن استهلاك الشاي الأخضر للتنحيف؟

يُمكن استهلاك الشاي الأخضر بمقدار 2 إلى 3 أكواب يوميًا تقريبًا؛ وقد تختلف الكمية قليلًا من شخص لآخر اعتمادًا على كمية الكافيين المسموح لهُ باستهلاكها، ومحتوى النظام الغذائي من المشروبات والأطعمة الأخرى التي تحتوي على الكافيين؛ وذلك لأنّ الكميات الكبيرة من الكافيين قد تؤدي إلى الإصابة ببعض الآثار الجانبية.[٣][٢]


وتجدر الإشارة إلى أنّ الشاي الأخضر يوجد بعدة أنواع، مثل؛ شاي الماتشا، وشاي سينشا، بالإضافة إلى الشاي الأخضر المنقوع بالزنجبيل، وغيرها من الأنواع الأخرى، أما فيما يتعلق بالوقت المناسب لاستهلاك الشاي الأخضر فلا يوجد وقت محدد، إذ يُمكن استهلاكهِ بعد الإفطار، أو قبل 30 دقيقة من ممارسة التمارين الرياضية، بالإضافة إلى إمكانية استهلاكهِ بالليل، أو قبل وبعد الوجبات الغذائية.[٣]


ما هي الآثار الجانبية ومحاذير الشاي الأخضر؟

على الرغم من أنّ استهلاك الشاي الأخضر باعتدال يُعدّ غير ضار للمعظم، إلا أنّ الإفراط في استهلاكهِ قد يُسبب بعض الآثار الجانبية، مثل؛ الصداع، وعدم انتظام ضربات القلب، وقد يُلحق الضرر بالكبد؛ لذا يُنصح باستشارة الطبيب المختص للتأكد من الكمية المناسبة منهُ، وفيما يأتي توضيح لبعض الفئات التي عليها الحذر أكثر قبل شُرب الشاي الأخضر:[٤]

  • الحوامل: وذلك لأنّ استهلاك الحامل لأكثر من 300 مليغرام يوميًا من الكافيين يُمكن أن يزيد من خطر الإجهاض، وإصابة الجنين بالعيوب الخلقية.
  • المرضعات: وذلك لأنّ محتوى الشاي الأخضر من الكافيين ينتقل من خلال حليب الثدي إلى الرضيع وقد يُسبب لهُ بعض الآثار الجانبية واضطرابات في النوم.
  • الأطفال: وذلك لعدم وجود معلومات علمية دقيقة توضح مدى سلامة استهلاكهم لهُ بكميات كبيرة.
  • فئات أخرى: مثل؛ مرضى القلب، والمصابون باضطرابات النزيف، ومرضى السكري، والمصابون بالنوبات، بالإضافة إلى الذين يُعانون من القولون العصبي، والإسهال، وارتفاع مستوى ضغط الدم، وأيضًا مرضى الكبد، وهشاشة العظام، وفقر الدم.

المراجع

  1. ^ أ ب Kris Gunnars (15/10/2018), "How Green Tea Can Help You Lose Weight", healthline, Retrieved 28/7/2022. Edited.
  2. ^ أ ب Aaron Kandola (8/1/2018), "Does green tea help weight loss?", medicalnewstoday, Retrieved 28/7/2022. Edited.
  3. ^ أ ب Nisha Singh , "Green Tea for Weight Loss - How Does it Work?", lybrate, Retrieved 28/7/2022. Edited.
  4. "Green Tea - Uses, Side Effects, and More", webmd, Retrieved 28/7/2022. Edited.