الشوفان للرجيم

يُعد الشوفان أحد مُنتجات الحبوب التي تُستخدم عادةً في تحضير أطباق الفطور، وهو من الأطعمة مُرتفعة القيمة الغذائيّة والتي تُقدّم العديد من الفوائد لصحّة الجسم، فهو غنيٌّ بالألياف، والفسفور، والزنك، والمغنيسيوم، وفيتامين ب1، ومن الجدير بالذكر أنّ الشوفان يتوفر في الأسواق بالعديد من الأشكال، والتي تختلف فيما بينها بطريقة التصنيع، مما يجعلها تختلف أيضاً في الطعم، والقوام، والوقت اللازم للطهي، ونذكر فيما يأتي بعض أنواع الشوفان وأفضلها للرجيم.[١][٢]


أنواع الشوفان للرجيم

يُساعد تناول الشوفان على خسارة الوزن كونه من الأطعمة الغنيّة بألياف البيتا غلوكان (بالإنجليزيّة: Beta-glucan fiber) التي تزيد الشعور بالشبع وتُقلل من الرغبة في تناول كميات كبيرة من الطعام، ومن الجدير بالذكر أنّه يوصى بتناول ما لا يقل عن 25 غراماً من الألياف يوميّاً للحفاظ على الصحة.[٣][٤]


وبشكلٍ عام تحتوي جميع أنواع الشوفان على الكميّة ذاتها من السعرات الحرارية، ولكن من ناحية تغذوية فإنّ كمية الألياف الموجودة في الشوفان تقلّ كلّما تعرّض الشوفان لعمليات تصنيع أكثر، لذلك فإنّ أنسب أنواع الشوفان للرجيم هي تلك الأنواع التي لم تتعرض للكثير من عمليات التصنيع، ونذكر فيما يأتي بعض أنواع الشوفان المتوفرة في الأسواق:[٥][٦]


حبوب الشوفان الكاملة

هي الحبوب الكاملة التي لم يُزال منها شيئاً سوى القشرة الخارجية التي تكون غير الصالحة للأكل، وهي تحتوي على جميع مكونات بذرة الشوفان؛ وهي جنين البذرة (بالإنجليزيّة: Germ)، والسويداء (بالإنجليزيّة: Endosperm)، والنخالة (بالإنجليزيّة: Bran)، ومن الجدير بالذكر أنّ حبوب الشوفان الكاملة تحتاج إلى وقت طويل للطهي يتراوح من 40 إلى 50 دقيقة بعد الغليان.[٧][٨]


حبوب الشوفان الصلبة

(بالإنجليزيّة: Steel-cut Oats)، ويُعرف أيضاً بالشوفان الإيرلندي (بالإنجليزيّة: Irish oats)، وهي حبوب الشوفان الكاملة ولكنّها مُقطعة إلى قطعتين أو ثلاث قطع باستخدام شفرة معدنية حادّة، وهي أيضاً تحتاج إلى الطهي لمُدّة طويلة تصل إلى 20 دقيقة، ومن الجدير بالذكر أنّه كلّما زاد حجم قطع الشوفان يزيد الوقت اللازم لطهيه.[٩][١٠]


رقائق الشوفان التقليديّة

(بالإنجليزيّة: Rolled Oats)، وهي الطريقة التقليدية لتصنيع حبوب الشوفان، حيثُ يتم فيها طهي حبوب الشوفان الكاملة على البُخار، ثُم دحرجتها لجعلها رقائق سميكة نوعاً ما، ثٌم تُجفف لإزالة الرطوبة منها وحفظها لفترات أطول، وهي تحتاج إلى وقت طهي أقلّ من حبوب الشوفان الصلبة.[١١][١٢]


رقائق الشوفان سريعة التحضير

(بالإنجليزيّة: Instant Oats)، وهي مُصنوعة بنفس طريقة صُنع رقائق الشوفان التقليديّة، ولكنّها تُطهى على البُخار لمُدّة أطول، وتتم دحرجتها أكثر لتُصبح رقائق أرفع من رقائق الشوفان التقليديّة، ثم يتم أيضاً تجفيفها وحفظها، وكما يُشير اسمها فإنّ رقائق الشوفان سريعة التحضير تحتاج وقت طهي أقل من رقائق الشوفان التقليدية، وتجدر الإشارة إلى أنّه يجب الانتباه عند اختيار رقائق الشوفان سريعة التحضير، وتجنُّب شراء المنتجات التي تحتوي على النكهات والسكر، والتي قد تُعيق عملية خسارة الوزن.[١٣][١٤]


أمّا بالنسبة لأفضل أنواع الشوفان للرجيم فإنّ حبوب الشوفان الصلبة، ورقائق الشوفان التقليديّة هما الأنسب للرجيم، كونهما يحتويان على نفس الكمية من الألياف وهي أكبر من تلك الكمية الموجودة في رقائق الشوفان سريعة التحضير.[١٥][١٦]

المراجع

  1. "Benefits Of Oats And Its Side Effects", lybrate, 10/1/2020, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  2. "Oats", hsph.harvard, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  3. Jessica Migala (1/7/2019), "The Ultimate Guide to Oats and Oatmeal: Benefits, Risks, Recipes, More", everydayhealth, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  4. R Griffin (2/2/2009), "The New Low-Cholesterol Diet: Oatmeal & Oat Bran", webmd, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  5. Maureen Bligh (11/2/2020), "Health Benefits of Oatmeal", healthyeating, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  6. Dylan Roche (4/10/2019), "Which Oats Are Good for Losing Weight?", livestrong, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  7. "Oatmeal", webmd, 11/11/2020, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  8. Ellen Slotkin (5/11/2020), "Lower Your Cholesterol With Steel-Cut Oatmeal", verywellhealth, Retrieved 19/1/2021. Edited.