يعد وزن الجسم أحد المؤشرات التي يستخدمها البعض للاستدلال على صحة الجسم، ولكنّه قد لا يكون مؤشراً دقيقاً دائماً؛ ففي بعض الأحيان قد يرتفع وزن الجسم دون زيادة نسبة الدهون في الجسم أو التأثير على الصحة، ويكون ذلك بسبب زيادة الكتلة العضلية، أو الحمل وغيرها من الأسباب؛ لذلك ينصح دائماً بالاستعانة بطرق أخرى لتحديد مدى صحة الجسم، والاستدلال على خطر الإصابة بالأمراض الناجمة عن ارتفاع الوزن، ومن هذه الطرق: قياس محيط الخصر (بالإنجليزيّة: Waist Circumference)، وحساب نسبة الخصر إلى الورك (بالإنجليزيّة: Waist to Hip ratio)، وتعد هذه الطرق من أسهل وأكثر الطرق شيوعاً؛ لأنّ دهون منطقة الخصر هي الأكثر خطورة، وتُعرّض الأشخاص للإصابة بعدة أمراض؛ مثل: مرض السكري، أو أمراض القلب.[١][٢]


قياس الوزن بعد الرياضة مباشرة

يعد قياس الوزن بعد الرياضة قياساً غير دقيق، حيث إنّ الوزن بعد ممارسة التمارين الرياضية قد يكون أعلى أو أقل من الوزن الفعلي، فقد تكون قراءة الميزان أقل من الوزن الحقيقي بسبب فقدان الماء من خلال التعرق أثناء ممارسة الرياضة، كما قد يكون أعلى من الوزن الطبيعي بسبب وزن الماء الذي تم شربه في حال قام اللاعب بترطيب الجسم وشرب كميات كافية من الماء أثناء ممارسة الرياضة.[٣][٤]


ومن الجدير بالذكر أنّ ممارسة الرياضة، وتحديداً تمارين المقاومة والأوزان، والالتزام بها لفترة من الزمن قد يؤدي إلى زيادة وزن العضلات في الجسم، مما يؤدي إلى زيادة في الوزن بشكل عام، ولكن هذا أمر صحي وجيّد ويحفز الجسم لحرق المزيد من الدهون وتحسين الصحة.[٥]


الوقت المناسب لقياس الوزن

أفضل وقت لقياس الوزن هو في الصباح الباكر بعد الاستيقاظ من النوم والذهاب إلى الحمام، وذلك لأنّ قياس الوزن في هذا الوقت يضمن مرور وقت كافٍ بعد تناول آخر طعام أو شراب، وينصح بالتوزين في نفس الوقت دائماً للحصول على نتائج دقيقة.[٦]


نصائح لقياس الوزن

أهم النصائح لقياس الوزن بشكل صحيح ودقيق:[٣][٧]

  • استخدام ميزان دقيق، كما يُفضل استخدام نفس الميزان كل مرة؛ وذلك للتأكد من أن فرق القراءة على الميزان هو فرق في الوزن الفعلي.
  • قياس الوزن في نفس الوقت كل أسبوع.
  • قياس الوزن بدون ملابس أو بملابس داخلية فقط؛ أو استخدام نفس الملابس عند التوزين كل مرة.
  • وضع الميزان على سطح صلب ومستوٍ؛ لتجنب القراءات غير الدقيقة.
  • استخدام قياسات أخرى؛ مثل: قياس محيط الخصر، ومحيط الذراعين، وغيرها من القياسات.

نصائح للحفاظ على الوزن

للحفاظ على الوزن، يحتاج الشخص إلى مراقبة عدد السعرات الحرارية التي يتناولها، وفيما يأتي بعض النصائح لتحقيق ذلك:[٨]

  • تحديد حجم الحصص المتناولة وكمية السعرات الحرارية فيها.
  • اختيار الأطعمة التي تحتوي على الكثير من العناصر الغذائية والألياف، ولكن ليس الكثير من السعرات الحرارية.
  • ممارسة التمارين الرياضية لما لا يقل عن 150 دقيقة أسبوعيّاً؛ وليس من الضروري القيام بهذه التمارين على دفعة واحدة، إذ يمكن تقسيمها على مدار الأسبوع بالكامل، وفي حال عدم القدرة على القيام بهذا القدر من التمارين يمكن القيام بأكبر قدر مستطاع من النشاط البدني.


المراجع

  1. Katherine Kam (20/9/2014), "What Your BMI Doesn’t Tell You", webmd, Retrieved 23/2/2021. Edited.
  2. British Heart Foundation, "What's the best way to measure body fat?", bhf, Retrieved 23/2/2021. Edited.
  3. ^ أ ب Natalie Silver (31/7/2018), "Is Weight Fluctuation Normal?", healthline, Retrieved 10/3/2021. Edited.
  4. Jenna Fletcher (14/5/2020), "When and how to measure weight accurately at home", medicalnewstoday, Retrieved 10/3/2021. Edited.
  5. Paige Waehner (2/9/2020), "Why You May Be Gaining Weight After Working Out", verywellfit, Retrieved 23/2/2021. Edited.
  6. Deanna Debara (17/1/2019), "5 Rules to Weighing Yourself — and When to Ditch the Scale", healthline, Retrieved 23/2/2021. Edited.
  7. Yvette Brazier (14/5/2018), "How can I lose weight?", medicalnewstoday, Retrieved 10/3/2021. Edited.
  8. NIH National Institute on Aging (NIA (29/4/2019), "Maintaining a Healthy Weight", nia.nih, Retrieved 23/2/2021. Edited.