التهاب الرتج هو التهاب أو عدوى تصيب كيس واحد أو أكثر داخل الجهاز الهضمي، وتكون هذه الأكياس منتفخة وملتهبة داخل بطانة الجهاز الهضمي، وغالبًا قد تكون في الجزء السفلي من الأمعاء الغليظة أو بالقرب من القولون، وهي حالة مؤلمة جدًا وقد تؤدي إلى آلام في البطن، والغثيان، والتقيؤ المستمر، والانتفاخ في البطن، والحمى، والإمساك أو الإسهال.[١][٢]


النظام الغذائي لالتهاب الرتج

قد يساعد اتباع نظام غذائي صحي مناسب لالتهاب الرتج في التخفيف من أعراض التهاب الرتج، ويوصي الطبيب باختيار النظام الغذائي حسب حالة المريض، وعادة ما يتم التدرج في النظام الغذائي وفق ثلاثة مراحل كالآتي:[١][٣]

  • عدم تناول الطعام؛ فقد يبدأ العلاج بفترة راحة لا يأكل المريض أي طعام عن طريق الفم.
  • نظام السوائل الصافية؛ يتم فيه تناول السوائل الصافية فقط.
  • نظام غذائي منخفض الألياف الغذائية.
  • نظام غذائية غني بالألياف الغذائية بهدف الوقاية من تكرار الإصابة بالتهاب الرتج.


أطعمة يمكن تناولها لمريض التهاب الرتج

فيما يأتي بعض الأطعمة التي يمكن تناولها في كل مرحلة من العلاج الغذائي لالتهاب الرتج لكن يجب استشارة الطبيب أو اخصائي التغذية لوضع نظام غذائي مناسب لمريض التهاب الرتج: [٢] [٣]


أطعمة يمكن تناولها عند اتباع نظام غذائي سائل صافي

تشمل السوائل ما يأتي:[١]

  • المرق مثل مرق الدجاج ولكن يكون خالياً من أي خضراوات أو قطع.
  • العصائر الصافية بدون اللب، مثل: التفاح، والتوت البري، والعنب.
  • الجيلاتين وحلوى الجيلي
  • ماء أو شاي أو قهوة بدون كريمة.
  • المثلجات.


أطعمة يمكن تناولها عند اتباع نظام غذائي منخفض الألياف

في ما يأتي بعض أهم الأطعمة التي يمكن تناولها ضمن النظام الغذائية منخفض الألياف:[٤]

  • الفاكهة المعلبة أو المطبوخة دون بذور أو القشور.
  • الخضار المعلبة أو المطبوخة جيدا دون بذور أو قشور، مثل: الجزر، والبطاطس، والفاصوليا الخضراء.
  • البيض والأسماك والدواجن.
  • الخبز الأبيض.
  • عصائر الفواكه بدون اللب.
  • الحليب ومنتجاته كاللبن، والجبن.
  • الأرز الأبيض.
  • المعكرونة.


أطعمة يمكن تناولها عند اتباع نظام غذائي صحي غني بالألياف

تشمل هذه الأطعمة:[٣][٤]

  • الفول والبقوليات.
  • الحبوب الكاملة، مثل: الدقيق، والشوفان.
  • الأرز البني.
  • الفواكه، مثل: التفاح، والموز، والخوخ، والكمثرى.
  • الخضراوات، مثل: البروكلي، والجزر، والذرة، والقرع، والكوسا، والبازيلاء، والسبانخ.
  • الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة.
  • الفاصولياء.


أطعمة لا يمكن تناولها لمريض التهاب الرتج

فيما يلي بعض الأطعمة التي لا يمكن تناولها لالتهاب الرتج وذلك لصعوبة هضمها، وعلى الرغم من أنه لا توجد دراسات تثبت أن هذه الأطعمة ممنوعة؛ إلا أن هذه الأطعمة قد تعلق هي أو أجزاء منها داخل الرتج وتؤدي إلى زيادة الالتهاب، لذا من الأفضل تجنبها:[٢][٤]

  • المكسرات.
  • الفشار.
  • الأطعمة التي تحتوي على بذور أو قشر كالطماطم والفراولة.


هل يمكن للأطعمة الغنية بالألياف أن تقلل من التهاب الرتج؟

في حال عدم التهاب الرتج فإن اتباع نظام غذائي منخفض الألياف قد يؤدي إلى التهاب الرتج، بحيث وجد أن اتباع نظام غذائي غني بالألياف يساعد على التقليل من التعرض للإمساك؛ لأن تناول الألياف يعمل على تليين البراز، وقد أثبتت بعض الدراسات أن الأطعمة الغنية بالألياف قد تساعد في السيطرة على أعراض التهاب الرتج، لذا يجب على مريض التهاب الرتج بعد العلاج أن يتبع نظامًا غذائيًا غنيًّا بالألياف، والكمية الموصى بها عند تناول نظام غني بالألياف هي 25 - 30 غراماً من الألياف يوميًا.[٣][٤]


مكملات غذائية ينصح بها لمرضى التهاب الرتج

فيما يأتي بعض المكملات الغذائية التي قد يصفها الطبيب لمريض التهاب الرتج، مثل:[٢]

  • مكمل السيلليوم (بالإنجليزية: Metamucil).
  • ميثيل سيليلوز (بالإنجليزية: Citrucel).

المراجع

  1. ^ أ ب ت "Diverticulitis diet", mayo clinic, 1/12/2021, Retrieved 22/5/2022. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Stephanie Watson (26/8/2021), "Diverticulitis Diet", WebMD, Retrieved 22/5/2022. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Diverticular Disease and Diet", UCSF health.
  4. ^ أ ب ت ث "What Foods Should You Eat — and Avoid — on a Diverticulitis Diet?", health cleveland clinic.